top of page
  • صورة الكاتبMoetaz Soubjaki

أربع استراتيجيات تحرك المنظمات الربحية

تسعى المنظمات دائما لتطوير استراتيجياتها كي تحقق الرؤية التي وضعتها لنفسها، لذلك من الضروري أن تعلم المنظمة نوع الاستراتيجية التي يجب أن تتبناها دون اختيار عشوائي وبما يخدم مصالحها ومهمتها وتوجهاتها. وعلى ذلك، سنقوم في هذا المقال بالإشارة إلى عدد من الاستراتيجيات التي يمكن للمنظمة أن تتبناها بناءً على تحليلاتها الاستراتيجية.



استراتيجية النمو: Maxi-Maxi Growth Strategy

إن استراتيجية النمو أو كما يسميها البعض بالاستراتيجية العدائية (استراتيجية المحيط الأحمر) هي من الاستراتيجيات التي تطمح كل منظمة بأن تتبناها، حيث أنها تشير إلى وجود نقاط قوة رئيسية وأساسية في المنظمة مع فرص خارجية محتملة يمكن الحصول عليها باستغلال نقاط القوة هذه، وبذلك تصبح المنظمة في موقف القوة ويمكنها أن تبدأ التوسع في الأسواق والمنتجات ويمكنها أيضًا أن تبدأ بالاستحواذ عاموديًا وأفقيًا، تركيز الموارد المتاحة نحو المنتجات والخدمات الأكثر طلبًا والأكثر تحقيقا للأرباح، وذلك سعيًا منها للسيطرة الكاملة على تفاصيل القطاع التي تعمل بها.


استراتيجية محافظة: Maxi-Mini Conservative Strategy

إن الاستراتيجية المحافظة تدفع المنظمات إلى تعظيم استخدام الأصول الخاصة والاستفادة منها، وتقليل التهديدات الخارجية بفضلها. فنجاح هذه المنظمة يكمن في نقاط القوة، إمكانياتها، وقدراتها الداخلية. ولكن بحسب التحليل الاستراتيجي لدى هذه المنظمة تهديدات خارجية يجب تجنبها أو التغلب عليها وتقليل تأثيرها، لذلك تسمى هذه الاستراتيجية محافظة لأنها مرتبطة بأقل المخاطر. ويمكن لهذه المنظمة باعتماد الاستراتيجية المحافظة باستغلال نقاط القوة لديها للتغلب على المنافسين، تقليل التكاليف وتطوير المنتجات والخدمات الداخلية، واستهداف أسواق جديدة (استراتيجية المحيط الأزرق) لم يصل لها أحد.


استراتيجية تنافسية: Mini-Maxi Competitive Strategy

تعتمد المنظمات الاستراتيجية التنافسية عندما يكون لديها نقاط ضعف أكثر من نقاط قوة، وفي المقابل هناك فرص حقيقية لها في الأسواق المتاحة ويجب العمل على المنافسة عليها بينها وبين المنافسين الحاليين. وكون نقاط القوة لديها كبيرة فيجب التغلب عليها باتباع عدة تكتيكات كالشراكات الاستراتيجية، الابتكار في المنتجات والخدمات الحالية، الاستخدام الأمثل للموارد الداخلية وزيادة الإنتاجية والكفاءة والفعالية، والبحث عن نقاط ضعف المنافسين واستغلالها للحصول على حصة سوقية أعلى.


استراتيجية الدفاع: Mini-Mini Defensive Strategy

تعتمد المنظمات الاستراتيجية الدفاعية عندما تكون في أضعف حالاتها التنظيمية بحيث لديها نقاط ضعف عظيمة وكذلك تهديدات خارجية مؤثرة. تسعى المنظمة في هذه الاستراتيجية إلى محاولة البقاء على قيد الحياة عبر تقليل نقاط الضعف وتجنب التهديدات والعمل بحذر شديد، فهي الأضعف ضمن السلسلة الغذائية للشركات، وللبقاء على قيد الحياة يمكنها أن تعتمد التكتيكات المرتبطة بالانسحاب التكتيكي على مراحل أو الانضمام تحت مظلة شركة أخرى ولو كانت منافسة أو حتى أن تصبح موزع معتمد لشركة أخرى، وأيضًا الاهتمام بتقليل التكلفة الداخلية وتعزيز الكفاءة ويمكنها الاستمرار بالاستثمار في الشركة إذا ما كان هناك عائد محتمل.


هذه الاستراتيجيات الأربعة الأساسية المحركة لعمل الشركات الربحية وعادةً ما يتم اختيار الاستراتيجية الصحيحة بناءً على تحليل استراتيجي باعتماد عدد من الأدوات التحليلية كأداة SWOT وTOWS وغيرها.

٤٤٠ مشاهدة

أحدث منشورات

عرض الكل
Asset 201.png

نساهم بخبرة عميقة في تقديم خدمات الاستشارات الإدارية التي تدعم رحلة التحول

Asset 221.png

نقدم مجموعة من خدمات تقييم المواهب التي تضيف قيمة إلى جميع عمليات المواهب

Asset 211.png

أفضل تجربة تطوير عالمية بفهم محلي، مع شراكات لا مثيل لها مع أفضل المنظمات في العالم

bottom of page